مداحون

أحمد ولد اسليمان

أحمد ولد اسليمان

ولد 1956 بأبي تلميت، تربي فيها حتى السن السابعة عشرة متنقلا بين ضواحيها، توجه إلي المذرذرة ليمكث هناك عامين مارس خلالهما المدح ليلاحق عدة مرات بسبب اتهامه بعدم احترام قرار حظر التجمعات حينها بسبب ظهور الحركات السياسية، ليرجع إلي مسقط رأسه أبي تلميت فترة وجيزة مقررا أن يأخذ الوالدة متجها إلي نواكشوط ليستقر بها رسميا وذلك سنة 1976.
بدأ ممارسة المدح منذ نعومة أظافره، حيث تأثر بعثمان المداح رحمه الله الذي كان له صيته آنذاك، ومع مرور الوقت بدأت موهبته تتشكل من خلال الاستماع إلي أداء بعض المداحه حينها.
لما وصل إلي نواكشوط شكل ثنائيا لعدة سنوات مع المداح أحمد سالم ولد بكرن رحمه الله، وعلي الرغم من أن أحمد ولد سليمان كان يعمل بالمرفأ إلا أنه لم ينقطع عن ممارسة المدح، بل حاول أن يوسع مداركه من خلال دراسته للفقه.
وفي السن الخامسة والثلاثين بدأ أحمد ولد سليمان يظهر كمداح لفت الانتباه إليه من خلال أدائه القوي والمميز والذي جعل لديه القدرة علي التعامل مع كافة ألوان المدح بمختلف مداسه واتجاهاته، فهو يعتبر المداح الحقيقي ذلك الذي يتجاوز كل الحدود الجغرافية ويستوعب كل خصائص ومميزات وكيفية المدح.
يهدف أحمد ولد سليمان من خلال المدح إلي التقرب ألي الله عبر التوسل بفضائل وشمائل الرسول الكريم,
شارك في عديد المهرجانات المديحية (إزويرات، أطار وتجكجة) بالإضافة إلي إحيائه لسهرات خاصة في أماكن متفرقة من الوطن.
يطمح أحمد ولد سليمان إلي:
أن يري المداحه متحدون
أن يهتم الموريتانيون بالمدح حتي يتبوأ المكانة الخاصة به

عودة الى الصفحة الرئيسية لمداحون