فنون

أنيكور (لعبة الدبوس)

أنيكور (لعبة الدبوس)

انيـــــــكور
انيكور او المبارزة بالعصي لعبة تقليدية شائعة ولها انتشار كبير في وسط مورتانيا وجنوبها وهي لعبة وليدة الظروف الصحراوية التي تمتاز بندرة المياه واهميته للمنمين انها وليدة الصراع حول ابار المياه وما يصاحب الحصول علي الحصة المائية الكافية من تنافس بل وصراع يصل حد الاشتباك فأنيكور هو في الاصل مهارة دفاعية باستخدام العصي التي تمثل السلاح المصاحب للبدوي عموما ,نمت وتطورت في منطقة الأبار الممتد من" ذرا ع الي امشتيل وافطوط حتي اوكار" وهي جغرافيا معروفة بطول ابارها وصعوبة جلب الماء منها لذالك تستعمل الرشا الطويلة وما يصاحبها من صراع ثنائي بين مرتاديه "انمار" وقد تأخذ تلك الصراعات طابعا قبليا. وقد تطورت تلك المهارات الي لعبة تمارس في الاحتفالات والمناسبات وعلي هذا يمكن التمييز بين نوعين من انيكور.
اشويطرة التي تحتفظ باصالتها كمهارة دفاعية وهي عنيفة وخطرة وتنتهي احيانا باصابات والاطراف المتصارعة فيها عدائية.
امشيد الذي يمثل تطورا لانيكور من مهارات دفاعية الي لعبة شعبية يميل الي الترفيه والاطراف المنافسة فيه تميل الي الودية لذا يستعين بالطبل والجو الحماسي المصاحب له.
ان لعبة انيكور لعبة رجولية امتياز تحتاج الي الرشاقة وللياقة البدنية العالية .باستخدام العصا الغليظة المتوسطة الطول يحمل الطرف الاول علي الثاني بعصاه قاصدا اصابته نحو الراس دون غيره من مناطق الجسم بينما علي الطرف الثاني صد تلك المحاولة مستخدما عصاه ليحمل هو بدوره ويصبح الطرف الثاني في وضعية الدفاع في لحظات تنتهي هذه الجولة ويبتعد الطرفان بعضهما عن بعض وفي وضعية الإستعداد لجولة ثانية وعند ارهاق احد الاطراف او كسر عصاه يكون ذالك علامة علي هزيمته.
لهذه للعبة ثلاثة عناصر اساسية:
-  الأطراف المتنافسة : وهما رجلان يمتازان بقدرات بدنية عالية فهذه للعبة رجالية كما اسلفنا وقد تكون الاطراف اكثر من ذالك.
-  العدادة وهي في الغالب امرأة تحصي عدد الجولات في المبارزة لمعرفة المتغلب.
-  الطبل والجو الحماسي الذي يلهب حماس المتبارزين لتقديم كل المهارات الخاصة.
ومن اشهر الممارسين لهذه اللعبة المعروفين محمود لطرش ورباح وامبارك ولد العيد واسحاق ولد اديداش واحمد ولد بلال سيرة.

عودة الى الصفحة الرئيسية لفنون