أخبارنا

دورة تدريبية حول الإدارة الثقافية و التخطيط الاستراتيجي لصالح الفرق المديحية

دورة تدريبية حول الإدارة الثقافية و التخطيط الاستراتيجي لصالح الفرق المديحية

اختتمت اليوم 07/07/2019 في قاعة المرحومة تسلم أجديد بمباني مركز ترانيم للفنون الشعبية الدورة التكوينية الثانية في إطار مشروع المدح في الوسط الحضري، و التي كانت حول الإدارة الثقافية و التخطيط الاستراتيجي.
الدورة التي أنعشها الأستاذ محمد المختار بابه استمرت ثلاثة أيام و ذلك بمشاركة أزيد من ثلاثين من مداح من الفرق الثلاثة المستفيدة من المشروع، فرقة الأصالة المدح النبوي الشريف، فرقة النصر و التسيير، فرقة النجوم للمدائح النبوية.
المستفيدون من الدورة تلقوا خلال الأيام الثلاثة الخبرات اللازمة في مجال الإدارة الثقافية و التخطيط الاستراتيجي، حيث كان اليوم الأخير حول مصادر التمويل و كيفية الاستفادة منها.
المدرب محمد المختار بابة قدم الآليات النظرية و التطبيقية إضافة إلى بعض الجهات و المصادر التي تعمل على تمويل المشاريع و الأنشطة الثقافية، سواء المانحين المحليين أو الدوليين، إضافة إلى تقيمه بعض النصائح حول بناء المشاريع وغيرها من الاحتياجات الضرورية للفرق المديحية.
و تعد هذه الدورة هي الدورة الثانية حيث كانت الدورة الأولى حول فنيات الإلقاء العرض أمام الجمهور، فيما ستستفيد الفرق المديحية المشاركة في المشروع من تكوينات أخرى في ذات السياق إضافة إلى دعم في الجانب اللوجستي و الإداري و تقوية العلاقة بالجهات المانحة و السلطات الادارية المحلية.
مسؤول البرامج بمركز ترانيم للفنون الشعبية نيابة الأستاذ همر ياتم، المدير بالنيابة، شكر المشاركين في الدورة التكوينية و رؤساء الفرق المديحية على جهودهم الكبيرة ومساهتم المهم في إنعاش الساحة الثقافية وحرصهم على التفاعل السلس و الايجابي مع المركز.
في ما أضاف أن مثل هذا المشروع يمثل عملا ضروريا بالنسبة لترانيم يجب القيام به في كل الظروف، موجها امتنانه لشركاء المشروع في السفارة الفرنسية و إدارة مشروع فجر التي وثقت في فريق مركز ترانيم ومشروعه الذي قدم.
همر ياتم حدد للفرق المديحية الخطوات القادمة في المشروع والتي تشمل زيارات ميدانية و لقاءات مع السلطات الإدارية إضافة إلى مواصلة العمل على تعزيز الجانب التسويقي و الترويجي للفرق المديحية من خلال شبكات التواص الاجتماعي وغيرها من المنصات.
بعض المشاركين في الدورة التكوينية خلال أيامها الثلاث أكدوا أنهم استفادوا كثيرا و إنها ساعدتهم في التحسين من قدراتهم و معرفة بعض المعلومات المهمة، متمنين في ذات السياق استمرار هذا العمل التكويني من تطوير قدرات الفرق المديحية

عودة الى الصفحة الرئيسية لأخبارنا