فرق شعبية

فرقة إسبينيات

إسبينيات جمع سبنية وهي قطعة قماش تجرها أو تتمايل بها النساء ورجال ببنادقهم كنشوة للانتصارو إستعراض للقوة علي إيقاع الطبل.
واسبينيات فرقة خاصة بشمامة والترارزه عموما تعد من أقدم وأعرق الفرق الموسيقية الشعبية وأكثرها تماسكا وإنسجاما مع الموزون .

وكانت أولي إرهاصات إنشاء هذه الفرقة مع "اسبانه"من الرجال في أندر "أسبان أندر"ويرجح ان يكون ذلك في ثمانينيات القرن 19مع ظهور إمارة الترارزه كتجسيد وتدوين لملاحمها موازاة مع أزوان أهل مانو واهل أنكذي وأهل الميداح.

وقد تجسد ذلك في مسرحيات تختلف في مضمونها( معركة ؛موسم حصاد أو بذر)فهي خليط من المسرح والاستعراض يختزل ثقافة بل حكاية مكونة إجتماعية.
ويتدرج إيقاع موسيقي إسبينيات حسب المناطق فهو سريع علي الضفة الجنوبية للنهر ويصاحبهم علي الإيقاع الطبل والنيفارة في حين يكون متزن علي الضفة الشمالية علي إيقاع الطبل وأرباب بينما يتباطئ كلما اتجهنا شمالا.

كما أن ثقافة الفئة الاجتماعية التي تنحدر منها الفرقة تنعكس في نوعية العروض التي تقدمها ،فغالبا ما تكون الفرق التي تقدم الرقصات التي يحمل فيها السلاح منحدرة من قبائل العرب (الخالفة الكحلة) فيما نجد لعب الدبوس(أنيكور)أكثر إنتشارا علي مستوي قبائل الزوايا.
ومن أشهر مغني وعازفي هذه الفرقة شيشه بنت بوبي والسالكة بنت أبياي وأميري بنت أحمد لعبيد ومن العازفين محمد المشهور بمحمد النيفارة وأحمدو ولد أعل ولد الميداح الشهير بميداح ومحمد ولد أحمد صيد الملقب بمحمد كيتار.
ومثلت فرقة اسبينيات صوتا يوصل معاناة الحراطين ،من خلال أغان منها :"لميلح دن نشرب من"و"احريثت لودي دنك تنكجاي"و"وصادم "و"احريثتن سالت"
وقدمت الفرقة العديد من الاستعراضات في الداخل أمام رؤساء ووزراء ووفود رسمية ،ونالت بهذه العروض إعجاب الجميع.

وشاركت خارجيا في عديد المهرجانات في فرنسا والسينغال والأردن والسعودية سنة1981 وعادت منها بجائزة ، ونالت أكثر من ميدالية وجائزة.
وكانت اسبينيات في مجمل استعراضاتها الموسيقية تقدم ملحمة تاريخية بين الحق والباطل ،نتهي في كل مرة بفوز الخير علي الشر.

عودة الى الصفحة الرئيسية لفرق شعبية